اخبار

عاجل: رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في تصريحات إذاعية صباح اليوم

حول تطورات الحالة الوبائية وما يتداول بشأن مستحقات الموظفين
⭕️رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في تصريحات إذاعية صباح اليوم:

🔸 بمتابعة منحني التسجيل لأعداد المصابين نلاحظ خلال الأسبوعين الأخيرين ارتفاع في منحني تسجيل المصابين بفيروس كورونا ا، هذا الأمر قيد المتابعة من قبل وزارة الصحة وطواقمها الفنية العاملة .

🔸حتى اللحظة التقييم الأولي هو أننا قد بتنا على مشارف موجة جديدة من موجات هذا الفيروس وإن كانت أقل حدة مما كانت عليه الأمور في الموجة الأولى، ويعود هذا الأمر لعدة أسباب منها:
المناعة التي أصبحت موجودة في المجتمع بعد وصول تقريياً 50 في المئة من المجتمع للإصابة مسبقاً بهذا الفيروس، إضافة إلى الإجراءات التي تمت على مدار الأشهر الماضية.

🔸حتى اللحظة توصية وزارة الصحة أننا لسنا بحاجة لإتخاذ أي إجراءات احترازية على صعيد الحالة العامة او الإغلاق، ولكن مطلوب الحد من عمليات المخالطة وتعزيز عمليات المتابعة بالالتزام بالبرتوكولات الصحية للمرافق والمنشآت العامة المختلفة وهو ما تم قبل أسبوع بحيث تم إعطاء توجيهات لكل الجهات الرقابية الحكومية للتأكد والمتابعة المستمرة لالتزام المرافق والمنشآت المختلفة، وحث المواطنين على عدم التراخي ورفع درجة الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية الشخصية خاصة في ضوء حالة التراجع في الالتزام بهذه الإجراءات على المستوى الشخصي.

🔸حتى اللحظة نستطيع أن نقول أن الأمور بفضل الله عز وجل مطمئنة لا تدعو للخوف وإن كانت بالتأكيد تدعونا إلى رفع درجة الحيطة والحذر وعدم التراخي وأن يعي جميع المواطنين أن هذا الفيروس لم ينتهي خطره بعد.

🔸وحول مستحقات موظفي حكومة غزة حقيقة نحن جزء من الموظفين والمجتمع يدرك الواقع الذي يعاني منه الموظف الحكومي كجزء من هذا المجتمع الذي عاني على مدار 15عاماً من الحصار المفروض عليه والذي أثر على كل قطاعات المجتمع وفي مقدمتها بالتأكيد قطاع الوظيفة العمومية الذي بات الموظف فيه يعاني عملياً عدم انتظام الراتب منذ ثماني سنوات وتحصيل دفعة تقريباً ما بين 50-60 في المئة، وتراكم مبالغ المستحقات.

🔸 في إطار هذا الأمر الجميع يدرك أن المؤسسة الحكومية هنا في قطاع غزة لم تأل جهدا ولو كان لديها الإمكانية لإحداث نقلة كبيرة في هذا الموضوع لكان الأولى هو صرف الراتب كامل للموظفين.

🔸الجميع يدرك أن هناك إشكالية وأزمة مالية لا تسمح حاليا بتقديم أكثر من نسبة الراتب الحالية وبالرغم من ذلك هناك جهود تبذل ومساعي كبيرة تواصل الليل والنهار سواء من خلال التواصل مع العديد من الجهات المانحة وفي مقدمتها كما بات واضحاً للجميع دولة قطر الشقيقة أو غيرها من الجهات لتحسين نسبة صرف الراتب أو الصرف من المستحقات وعندما توفر هذا الأمر الشهر الماضي مباشرة تم الصرف بواقع 100دولار و100شيكل.

🔸نأسف بالقول ان ما يتم تداوله حالياً بالخصوص هو محض إشاعات وإن كان هناك تواصل ومساعي إلا أن هذه المساعي لم تصل في أي لحظة من اللحظات إلى نقاشات حول نسب ومبالغ مالية محددة كما يتداول.

🔸الجهات الحكومية وفي مقدمتها وزارة المالية وكذلك المستوى السياسي يجتهد في هذا الجانب بشكل كبير ويسعى جاهداً إلى الحد من آثار هذه الأزمة إدراكاً منه بثقلها على الموظف وعلى المجتمع باعتبار أن هذا الموظف هو جزء لا يتجزأ من المجتمع وعليه واجبات تجاه كافة شرائح شعبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق